affiliate marketing ابحاث فى المحاسبة والمراجعة ( مدونة وليد الجبلى ): أقساط التأمين والاحتياطيات

دعمنا واضغط هنا

الجمعة، 4 يناير، 2013

أقساط التأمين والاحتياطيات

أقساط التأمين والاحتياطيات

يعتبر احتساب أقساط التأمين من الوظائف الأساسية لشركة التأمين ، حيث يقوم بهذه الوظيفة خبير رياضيات يطلق عليه ( اكتواري ) ، ويقوم هذا الاكتواري بتحديد قسط التأمين بدقة لتسديد كافة المطالبات المتوقعة والمصاريف وأيضاً رد ربح على الشركة.

أهداف التسعير :
على الكتواري أخذ بعض الأهداف في أثناء احتساب أقساط التأمين منها :
أ‌.   أن يكون القسط كافياً لتغطية كافة الخسائر المتوقع حدوثها وكذلك المصاريف والعمولة التي تتحملها شركة التأمين وكذلك عائد الربح حتى تستمر في عملها ولا تتعرض لضائقة مالية ، حيث أن معرفة قسط التأمين بدقة غير سهل لأنه يتم دفعه مقدماً ولكن يتم معرفته بعد انتهاء فترة التغطية للتأمين.
ب‌. أن يكون قسط التأمين متناسقاً مع التغطية التأمينية الممنوحة بمعنى أن لا يزيد زيادة كبيرة جداً عن التكلفة الحقيقية لأن في ذلك مخالفة للمصلحة العامة حيث يقوم المؤمن له بدفع أقساط غير مبررة إلى الشركة المؤمنة.
ج. أن يكون قسط التأمين عادلاً ، يتوجب أن تكون أسعار الأخطار المتماثلة موحدة قدر الإمكان. مثال / إذا قام شخصان متماثلان في العمر بشراء وثيقة تأمين على الحياة وكانت من نفس النوع والحجم فلا يجوز أن يدفع أحدهما قسطاً أعلى مما يدفعه الآخر إلا إذا كان أحدهما لا يتمتع بصحة جيدة مما يضطر الشركة إلى زيادة القسط.
د. أن يكون قسط التأمن منافساً حيث يساعد الشركة على اجتذاب العملاء.
مثال / شركة تطلب قسط تأمين 200 دينار مقابل تأمين معين وشركة أخرى تطلب 150 دينار مقابل التأمين ذاته ، ومع ذلك يتوجب على الشركة أن لا تضحي بشرط كفاية التأمين من أجل المنافسة فالقسط يجب أن لا يقل عن الحد الكافي لتكلفة التغطية التأمينية.






التسعير في تأمين الممتلكات والمسئولية :
هناك ثلاث طرق أساسية للتسعير بالنسبة للممتلكات المسئولية :
1-  التسعير التقديري : هو المبني على التقييم الشخصي الذي يقوم به المكتتب لكل حالة من حالات وقوع الخسارة دون الرجوع إلى تعريفة معتمدة من شركة التأمين ، حيث أن احتمالات وقوع الخسارة متباينة بالنسبة للنوع نفسه من التأمين ، أي لا يمكن احتساب تعريفة موحدة أو الإحصاءات المتوفرة لا يمكن الوثوق بها ، يستخدم هذا في التأمين البحري لتعدد أنواع السفن وتباين موانئ الوصول ونوع البضاعة.
2-  التسعير بالتصنيف : هو وضع سعر وحد للأخطار المتشابهة ، يعكس هذا القسط في مثل هذه الطريقة  الخسائر التي تتكبدها شركة التأمين عند وقوع الخطر ،وتحديد الخسائر هنا يقوم بناءً على مجموعة معينة ومعروفة من العوامل.
مثال / إن التسعير في تأمين المركبات يكون موحداً بناء على عدة مواصفات للمركبة منها هيكلها وفئة استخدامها وقيمتها وسنة صنعها ونوعها فيكون متشابهة لمن توافرت فيه نفس الصفات .
طريقة الحساب : يتم تحديد قسط التأمين بموجب هذه الطريقة عن طريق القسط لصافي معدل الخسارة ( حيث يعرف القسط الصافي على أنه ذلك الجزء الذي يكفي لتسديد الخسائر المتوقعة والمصاريف لتسوية هذه الخسائر ) يتم تحديده عن طريق المعادلة التالية :
القسط الصافي = مبالغ الخسائر ومصاريف تسويتها
                 عدد الوحدات المعرضة للخسارة
-   حيث أن الخسائر هي جميع الخسائر المسددة في الفترة المحاسبية والاحتياطي أيضاً لنفس الفترة سواء تم تسديدها أو لم تسدد.
-       ومصاريف التسوية هي المصاريف التي تكبدتها الشركة لتسوية الخسائر خلال الفترة المحاسبية نفسها.
مثال // إذا افترضنا أن مبالغ الخسائر ومصاريف تسويتها في تأمين المركبات كانت 3000.000  دينار خلال سنة واحدة ، وعدد السيارات 25000 سيارة ، فما القسط الصافي .
القسط الصافي = مبالغ الخسائر ومصاريف تسويتها = 3000.000
                عدد الوحدات المعرضة للخسائـر       25000
                                                                      = 120 دينار

ولكن لو أردنا الحصول على قسط التأمين باستخدام القسط الصافي :
يتم تحميل القسط هامش ربح للشركة والعمولات التي تدفع للمنتجين والمصاريف الأخرى على شكل نسبة مئوية تدعى ( معدل المصاريف ) أي نسبة المصاريف إلى وارداتها ولا يدخل فيها قيمة التعويضات المدفوعة والمتعلقة بتسوية المطالبات.
مثال /
إذا فرضنا في المثال السابق أن معدل المصاريف (40%) من قسط التأمين احسب/ي قسط التأمين =   القسط الصافي                120                 =  200 دينار
               1- معدل المصاريف         1- 40%
وللحصول على قسط التأمين باستخدام معدل الخسارة:
يتم مقارنة معدل الخسارة الفعلية بمعدل الخسارة المتوقعة حيث أن :
-   معدل الخسارة الفعلية : هو نسبة الخسائر التي تكبدتها شركة التأمين ومصاريف التسوية إلى مجموع الأقساط المقابلة لمدد التأمين ( أي الخسائر المكتسبة ) .
-       ومعدل الخسارة المتوقعة : هي النسبة المئوية من الأقساط التي يتوقع استخدامها لتسديد الخسائر.
مثال / إذا بلغت الخسائر الفعلية ومصاريف تسويتها 80000 دينار ، وكانت الأقساط المكتسبة 100000دينار ، فإن الخسارة الفعلية 80% ومعدل الخسارة المتوقعة 70% احسب/ي تعديل قسط التأمين :
نسبة تعديل قسط التأمين =  معدل الخسارة الفعلية ـ معدل الخسارة المتوقعة
                                        معدل الخسارة المتوقعة
                         = 80% - 70%      =   14.3%
                                70 %
ملاحظة : عندما تحسب شركة التأمين معدل الخسارة المتوقعة تأخذ بعين الاعتبار التحميل الضروري والمناسب ويتم تعديل هذا القسط بناء على ذلك للمحافظة على بقاءها وإلا تعرضت هذه الشركة للخسارة.

3-  التسعير حسب الاستحقاق : بموجب هذه الطريقة يتم تعديل قسط التأمين للمؤمن له الواحد بطريقة التصنيف بالزيادة أو النقصان ، وذلك حسب حصيلة الخسائر التي تكبدتها شركة التأمين من تأمينات المؤمن له موضوع البحث خلال فترة محددة، وتقوم هذه الطريقة على افتراض إن حصيلة الخسائر لأحد المؤمن لهم تختلف اختلافاً كبيراً عن حصيلة الخسائر لباقي المؤمن لهم وبالتالي يتوجب التعديل حسب الزيادة والنقصان لهذا المؤمن له تبعاً لنتائج تأميناته.
ويتم تعديل قسط التأمين بالزيادة أو النقصان بناءً على:
-   دراسة مواصفات الممتلكات المراد التأمين عليها من حيث أسلوب الإنشاء والأشغال والحماية والموقع والصيانة، فقد تكون المباني المراد التأمين عليها على سبيل المثال مبنية من الاسمنت المسلح المقاوم للحرارة أو تكون من مواد سريعة التأثر بالحرارة.
-   دراسة نتائج تأمينات المؤمن له خلال عدة سنوات‘ فإذا كانت حصيلة الخسائر قليلة جداً، يتم تخفيض قسط التأمين المحتسب بطريقة التصنيف، وتتم زيادته إذا كانت حصيلة الخسائر مرتفعة.
-   دراسة نتائج تأمينات المؤمن له خلال السنة التأمينية، وفي مثل هذه الحالة يكون قسط التأمين مبنياً على نتائج تأمينات المؤمن له خلال السنة التأمينية موضوع البحث، ولا يعرف القسط المترتب دفعه إلا في نهاية السنة التأمينية، أي لدى ظهور النتائج الفعلية لتأمينات المؤمن له، ولذلك يعطى المؤمن له حداً أدنى وحداً أعلى لقسط التأمين، فإذا كانت نتائج  السنة التأمينية حسنة يؤخذ من المؤمن له الحد الأدنى من السعر، وإذا كانت النتائج سيئة يؤخذ من المؤمن له الحد الأعلى من السعر.

التسعير في تأمين الحياة
نتطرق في هذا العنوان إلى أسس التسعير في تأمينات الحياة ...
1-   القسط المفرد الصافي : حيث يتم دفع هذه الأقساط بعدة طرق :
القسط المفرد : الذي يدفع دفعة واحدة عن كامل مدة الوثيقة.
القسط الشهري أو السنوي أو نصف السنوي أو القسط الربعي ( أي كل ثلاث أشهر )
-   تعريف القسط المفرد الصافي : هو القيمة الحالية لمبلغ تأمين الوفاة المستقبلي ، أي هو ذلك المبلغ الذي يكون كافياً بعد إضافة فائدة مركبة عليه لدفع جميع مطالبات الوفاة.
-   وفي عملية حساب احتساب القسط المفرد الصافي تؤخذ بعين الاعتبار مبالغ الوفيات المحتملة وإيرادات الاستثمار المتوقعة، ولا يدخل في حسابه مصاريف شركة التأمين ، ومبالغ التحميل التي تدخل في حساب قسط التأمين الإجمالي.
-       ويعتمد احتساب القسط المفرد الصافي على عدة افتراضات هي:
1.    إن دفع الأقساط يتم في بداية السنة التأمينية.
2.    إن دفع مبالغ الوفيات يتم في نهاية السنة التأمينية.
3.    إن نسبة الوفيات تكون متجانسة خلال السنة التأمينية.

وكذلك يتوجب الأخذ بعين الاعتبار احتمال الوفاة في نهاية كل سنة من سنوات عمر الإنسان ويؤخذ هذا الاحتمال من جداول الحياة وهي جداول احصائية تبين احتمال الوفاة في كل سنة من سنوات عمر الإنسان وهنا سنعتمد على جداول الحياة الأمريكية (CSO 1980)
ملاحظة: يمكن الرجوع لجداول الحياة في الكتاب المقرر ص 227.

وعليه يمكن حساب القسط المفرد الصافي من خلال المعادلة التالية:
القسط المفرد الصافي = احتمال الوفاة × مبلغ التأمين × القيمة الحالية لدينار واحد

احتساب القسط المفرد الصافي في التامين المؤقت:أن احتساب القسط المفرد الصافي في للتأمين المؤقت عملية سهلة،حيث أن مدة الحماية(مدة التامين) تكون لمدة محددة أو لعمر محدد، ويتم دفع مبلغ التامين إذا توفى المؤمن له خلال المدة المحددة ،ولا يدفع شيء إذا توفى المؤمن له بعد انقضاء مدة الحماية أي مدة التأمين.

القسط المفرد الصافي المؤقت =احتمال الوفاة × مبلغ التامين × القيمة الحالية للدينار الواحد لسنة معينة.

حيث تعتبر المدة التي تحتفظ بها الشركة بالقسط المدفوع مقدما لحين دفعه في نهاية السنة التأمينية.

مثال::

لنفرض أن وثيقة التأمين المؤقت المتجدد سنويا قد صدرت لشخص يبلغ من العمر 45 عاما ،بمبلغ تأمين 1000دينار،(من جدول الحياة ) نجد انه من أصل 10 مليون كانوا على قيد الحياة في العمر صفر بقى منهم 9210289 شخصاً ، في بداية العمر 45،، وسيموت 41907خلال سنة واحدة
مع فائدة مركبة 5%.
المطلوب احسب /ي القسط المفرد الصافي للعمر 45.

_احتمال الوفاة = عدد المتوفين خلال السنة/عدد الأحياء في بداية العام

_القسط المفرد الصافي للعمر 45=( 41907 /9210289)×1000×9524ر=33ر4 دينار.

فإذا تم تحصيل هذا المبلغ بالإضافة إلى الفائدة المركبة من كل شخص يكون المبالغ كافية لتسديد مطالبات الوفاة.

ملاحظة:إذا تم تجديد الوثيقة لأكثر من سنة يتم الاحتساب بنفس الطريقة وتجمع جميع المبالغ من اجل الحصول على القسط المفرد الصافي.

أيضاً يلاحظ أن مقام الكسر في احتساب احتمال الوفاة لا يتغير ويبقى ثابتاُ لاحتساب احتمال الوفاة لسنوات مدة الوثيقة.

ولاحتساب القسط المفرد الصافي في التامين مدى الحياة نتبع الطريقة السابقة تماما حتى نهاية جدول الحياة ،أي في نهاية العمر 99..

2_القسط الصافي الثابت:إن معظم الذين يقومون بشراء وثائق التأمين على الحياة لا يقومون بشرائها على أساس القسط المفرد نظراً لما تطلبه ذلك من مبالغ نقدية كبير.
بل يرون أن شراء وثائق التأمين بالتقسيط أمر أنسب لهم، فإذا تم دفع أقساط التامين سنوياً لا بد من تحويل القسط المفرد الصافي إلى قسط سنوي صافِ وثابت، ويتوجب أن يكون هذا القسط مساوياً رياضيا للقسط المفرد الصافي ،إذ أنه لا يمكن تحديد القسط السنوي الصافي والثابت بقسمة القسط المفرد الصافي على عدد السنوات لدفع القسط ،إن مثل عملية الاحتساب هذه لا تعطى القسط الكافي لتسديد مطالبات الوفاة وذلك لسببين:
أولا:يرتكز القسط المفرد الصافي على افتراض أن كامل قسط التأمين قد دفع مقدماً في بداية مدة التأمين ،فإذا دفعت الأقساط بالتقسيط،وتعرض بعض الأشخاص لوفاة مبكرة لن تمكن شركة التامين من تحصيل بقة الأقساط (المقسطة) ،أي أنه لن تتوافر لها مبالغ تكفى لتسديد مطالبات الوفاة.

ثانيا:ينتج عن دفع أقساط التامين بالتقسيط فقدان جزء من إيرادات فائدة الاستثمار،لان أقساط التأمين لا تستثمر بالكامل كونها مقسطة ، ولذلك فإن التعديل الرياضي المطلوب لتعويض فقدان جزء من الأقساط، وفقدان جزء من إيراد فائدة الاستثمار، هو قسمة القسط المفرد الصافي على القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة لدينار واحد ولمدة دفع الأقساط ،وبالتالي فإن :
القسط السنوي الصافي الثابت= القسط المفرد الصافي/ القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة لدينار واحد ولمدة دفع الأقساط.

شرح مفهوم الدفعات الدورية:
إن الأقساط السنوية لوثيقة التامين على الحياة تشبه الدفعات الدورية في التامين على الحياة، باستثناء أن دفع الأقساط السنوية يقوم به المؤمن عليهم، بينما تقوم شركة التامين بدفع الدفعات الدورية ، وتتشابه الأقساط السنوية لوثيقة التامين في الحياة والدفعات الدورية في أن كلتيهما تدفع خلال حياة فرد معين ولفترة زمنية محددة ،، كما أنها أي الأقساط السنوية والدفعات الدورية تتوقف لدى وفاة المؤمن عليهم (إلا إذا كانت الدفعات الدورية من النوع المسترد )،كما يتم خصمها بفائدة مركبة .أما الاختلاف الرئيسي فيما بينهم هو أن الأقساط السنوية تستحق فورا (لان تسديدها يكون مقدماً)، بينما تستحق الدفعة الأولى من الدفعات الدورية بعد فترة فاصلة محددة من تاريخ الشراء، فإذا كانت طريقة دفع الدفعات الدورية سنوية تكون الفترة الفاصلة سنة على سبيل المثال . وبالتالي تكون دفعات الأقساط السنوية مساوية للدفعات الدورية زائد دفعة دورية واحدة فورية . ومن اجل التمييز بين دفعات الأقساط السنوية والدفعات الدورية، يطلق على مجموع دفعات الأقساط السنوية مصطلح الدفعات الدورية المستحقة .وإذا كانت الأقساط السنوية يتم دفعها مدى الحياة _كما هو الحال في التامين مدى الحياة_تسمى الأقساط السنوية دفعات دورية مستحقة مدى الحياة. وإذا كانت الأقساط السنوية يتم دفعها لمدة مؤقتة_ كما هو الحال في التامين المؤقت_ تسمى الأقساط السنوية دفعات دورية مستحقة مؤقتة.

احتساب القسط الصافي الثابت في التامين المؤقت:::
عند احتساب القسط الصافي الثابت لوثيقة تامين على الحياة مدتها 5 سنوات وبمبلغ تامين 1000 دينار للشخص نفسه البالغ من العمر 45 عاما يجب علينا أن نتذكر أن القسط المفرد الصافي لوثيقة التامين على الحياة لنفس المدة (خمس سنوات) هو 740ر22 ديناراً،وبذلك علينا قسمته على القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة مؤقتة لدينار واحد عن مدة خمس سنوات للحصول على القسط الصافي الثابت.

مع العلم أن الدفعة الدورية المستحقة للسنة الأولى لدينار واحد يتم دفعها فوراً، وبذلك تكون قيمتها الحالية دينارا واحدا ،،أما بالنسبة للسنة الثانية يتوجب علينا تحديد احتمال بقاء الشخص البالغ من العمر 45 على قيد الحياة في العمر 46 وذلك من اجل أن يدفع الدفعة الدورية المستحقة عن السنة الثانية (ومن جدول الحياة) نجد أن  9210289 شخصا مازالوا على قيد الحياة في العمر 45 ومن هذا العدد يبقى 9168382 شخصا في العمر 46.

وبالتالي فإن احتمال البقاء على قيد الحياة هو 9168382على 9210289، ويتوجب ضرب نسبة الاحتمال بدينار واحد ،وخصم النتيجة لمدة سنة واحدة ، وذلك للحصول على القيمة الحالية للدفعة الدورية المستحقة للسنة الثانية لدينار واحد وهى 948ر0. بعد ذلك نقوم بمثل هذا الاحتساب للسنوات الثلاثة الباقية .ويكون الناتج503ر4دينار.

وإذا قمنا الآن بقسمة القسط الصافي المفرد البالغ 740ر22 ديناراً على القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة لدينار واحد عن 5 سنوات وهى 503ر4 دينار نحصل على القسط السنوي الصافي الثابت ويكون كالتالي :

القسط السنوي الصافي الثابت =القسط المفرد الصافي /القيمة الحالية لدفعات دورية لدينار واحد عن مدة خمس سنوات
                                   =740ر22/503ر4
                                   =050ر5 ديناراً.


القسط الصافي الثابت في التامين مدى الحياة :
ومن اجل الحصول على القسط السنوي الصافي الثابت لوثيقة تامين مدى الحياة بمبلغ 1000دينار وللعمر 45 نتبع نفس الطريقة السابقة ذاتها ،ولكن عملية الاحتساب تمتد حتى نهاية جدول الحياة .
وبذلك يتوجب احتساب القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة مدى الحياة لدينار واحد عن المدة من عمر 45 لعمر99.فإذا قمنا بعملية الاحتساب هذه نجد أن القيمة الحالية لدفعات دورية مستحقة مدى الحياة لدينار واحد في العمر 45 هي 312ر15دينار، ونقوم بعد ذلك بقسمة القسط المفرد الصافي البالغ 840ر270دينار على القيمة الحالية للدفعات الدورية مستحقة مدى الحياة لدينار واحد للعمر 45 وهى 312ر15،،نحصل على القسط المفرد الصافي الثابت وهو 69ر17 ديناراً..


3_القسط الإجمالي: تقوم شركة التامين بتحديد القسط الإجمالي للتامين من خلال تحميل القسط الصافي جميع مصاريف التشغيل وهامش للطوارئ وهامش الربح. وإذا كانت وثيقة التامين من النوع المشارك في الأرباح يتوجب أخذ  ذلك بعين الاعتبار.

ويحتوى التحميل ثلاث أنواع من المصاريف :

أ_مصاريف الإنتاج: وتشمل المصاريف التي تتكبدها شركة التامين قبل تسليم وثيقة التامين إلى المؤمن لهم أو عليهم مثل مصاريف الطباعة والقرطاسية ،ومصاريف                       إصدار الوثائق ، وتكاليف الفحوصات الطبية.
ب_ مصاريف التوزيع: وهى المصاريف المتعلقة بعمليات البيع ،مثل العمولات،ومصاريف الإعلانات، ومكافآت المبيعات.
ج_مصاريف صيانة وثائق التامين :وتشمل المصاريف التي تتكبدها شركة التامين بعد إصدار وثائق التامين ،مثل عمولات التجديد،ومصاريف تحصيل الأقساط ومصروف الضريبة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق